الرئيسي   >   معلومات عن برامج مجهزه   >   برامج جولات علاجية مقترحة

معلومات عن برامج مجهزه

Print this page

برامج جولات علاجية مقترحة

فئةالعافية
الأشياء التي يمكن رؤيتها خارج مدينة سيول
تاريخ 30-12-2020 15:50
الأشياء التي يمكن رؤيتها خارج مدينة سيول


هناك العديد من المناطق الجميلة في كوريا خارج مدينة سيول. ويمكنكم رؤية مناظر جديدة عند مغادرة المدينة، مثل الجبال والبحر والنهر. حيث تلفت الممتلكات الثقافية والأطعمة ذات الخصائص المحلية انتباهنا، وتحيينا طرق جديدة.




على طول أصوات الأمواج وخطوات النازحين، غانغرونغ وسوكتشو
وجونغسون في مقاطعة غانغوون-دو


في موسم العطلة الصيفية، يزور الكثير من الكوريين مقاطعة غانغوون-دو. ويرجع السبب إلى المدن فيها التي تقع على ساحل البحر الشرقي أو تحت الجبال المورقة، مما يجعلها مثالية لقضاء العطلات في الطبيعة.
وغانغرونغ هي مدينة ترمز إلى البحر والقهوة. حيث استقر الجيل الأول من الباريستا الكوريين "بارك يي تشو"، ومصنع القهوة "تيرا روزا"، مما أدى إلى ازدهار ثقافة القهوة. كما هناك العديد من الشواطئ المناسبة للمشي أثناء الاستماع إلى صوت الأمواج، مثل شاطئ أنموك الذي تصطف على جانبيه المقاهي المطلة على البحر، وشاطئ غانغمون الذي برز كموقع تصوير عبر مواقع التواصل الإجتماعي بفضل الشاطئ الرملي فيه.





وتُعتبر سوكتشو مدينة بحيرة ذات بحيرتين صافيتين. وفي المدينة، تُعتبر الوجهة السياحية الأكثر شهرة أنها قرية أباي التي شكلها النازحون من هامكيونغ-دو الذين فروا خلال الحرب الأهلية الكورية واستقروا مؤقتًا على الشاطئ الرملي على أمل أن يتمكنوا قريبًا من العودة إلى مسقط رأسهم. وهذا هو السبب في وجود العديد من المطاعم في قرية أباي التي تبيع الأطعمة المحلية لهامكيونغ-دو. ومن بين الأطباق الرئيسة، من الضروري تجربة الحبار المليء بالأرز اللزج والخضروات المختلفة المطهو على البخار. كما يحظى المقهى الذي تم تحويله من حوض بناء السفن الخشبي إلى مساحة عرض واسمه "تشيلسونغ جوسونسو" بشعبية لدى الشباب.



ومدينة جونغسون التي ترمز إلى "جونغسون أريرانغ"، هي مدينة يعيش فيها الناس تحت الجبال الوعرة. ويكون سوق أريرانغ، الذي يُقام في أيام 2 و7 و12 و17 و22 و27 من كل شهر، مليئا بفطائر الحنطة السوداء وكعك أرز البطاطس. كما على سكايواك ذي الأرضية الشفافة، يمكنكم رؤية جزيرة بامسيوم التي تشبه شبه جزيرة كورية. ويمكنكم ركوب زيبواير (Zip wire)، الذي يقع على ارتفاع 607 مترًا وتبلغ سرعته القصوى 120 كيلومترًا في الساعة.






النهر تحت الأقدام والسماء فوق الرؤوس، دانيانغ وجيتشيون وتشونغجو
في مقاطعة تشونغ تشانغ الشمالية


يمكنكم استشفاء الأجسام والعقول في جبال وأنهار تشونغبوك. حيث يوجد نهر نامهان وبحيرة تشيونغ-بونغ، مما يسمى بمنطقة مائية صافية، كما أن التلال الجبلية التي يمكن رؤيتها من جميع أنحاء المنطقة تكمل المنظر الطبيعي.
وتحتوي دانيانغ على العديد من وجهات السفر الفريدة. حيث يمكنكم تجربة الطيران الشراعي وسكايواك مانتشونها. وعادة ما يركب شخصان الطيران الشراعي مع خبير. ويمكنكم الطيران في السماء لمدة 10 دقائق لمشاهدة نهر نامهان ومدينة دانيانغ. أما سكايواك مانتشونها فيتمتع بنهر يُرى تحت الأرضية الزجاجية. كما يمكنكم تجربة فيها زيبواير (Zip wire) وكوستر ألباين التي تبلغ سرعتها 40 كم / ساعة وسلايد (شريحة جبلية) مانتشونها. ويصبح جاندو في نهر دانيانغ معلمًا جديدًا في دانيانغ. حيث تم وضع جاندو بطول 1.2 كم (طريق معلق على جرف) على الجدار الصخري لنهر نامهان. وتضاء في الليل، مما يجعلها أكثر جمالا.





وفي جيتشون، توجد بحيرة تشيونغ-بونغ، الملقبة بـ "بحر داخل البلاد". وبحيرة تشيونغ-بونغ هي بحيرة اصطناعية تم إنشاؤها عند بناء سد تشونغجو. وتم بناء وجهات سياحية مختلفة في جيتشون حول هذه البحيرة الواسعة. وعند ركوب التلفريك في بحيرة تشيونغ-بونغ، يمكنكم الاستمتاع بمشاهدة المناظر الرائعة للبحيرة من مركز المراقبة على قمة جبل بيبونغ. ويوجد نوعان من التلفريك، وهما الكابينة العادية والكريستالية، ويستغرق الوصول إلى قمة الجبل حوالي 10 دقائق. كما يمكنك أيضًا ركوب القطار الأحادي للصعود وركوب التلفريك للنزول. وتم إنشاء مجمع تشيونغ-بونغ للتراث الثقافي من خلال نقل واستعادة الممتلكات الثقافية التي كانت معرضة لخطر الغمر بسبب بناء سد تشونغجو. ويمكنكم مشاهدة بحيرة تشيونغ-بونغ من الطابق الثاني لجناح هانبيوك-رو (الكنز رقم 528).



وفي مدينة تشونغجو، وهي مقصد سياحي للقيام بويلنس (العافية)، يمكنكم الاستمتاع بالاسترخاء. حيث توجد حديقة برج جونغانغ التاريخية، الحديقة المبنية حول باغودا حجرية من سبعة طوابق (الكنز الوطني رقم 6) في تابيونغ-ري. كما يمكنكم المشي حول الباغودا أو استئجار دراجة في مركز تشونغجو للسياحة. وتضاء طريق قوس قزح تانغومهو بجوار المنتزه بأضواء ملونة في الليل، مما يضيف الرومانسية. وأصبحت المنطقة معروفة بعد تصور المسلسل الدرامي "هبوط طارئ للحب" فيها.